صيادو بحيرة المنزلة: انتشار الصيد بالصعق الكهربائى يعرض الثروة السمكية للخطرمنشور بواسطة : بتاريخ :




عبر العشرات من صيادى قرى جنوب مركز دمياط، الواقعة على بحيرة المنزلة، عن استيائهم من انتشار عمليات الصيد بالكهرباء، وهو ما يعرض الثروة السمكية للخطر.


وقال توفيق أبو محمود، أحد المتضررين، إن بحيرة المنزلة تئن مما يحدث بها، مضيفا أن استخدام مولدات الكهرباء فى الصيد مخالف للقوانين ويهدد الثروة السمكية، مضيفا أن خارجين عن القانون يستخدمون مولدات كهربائية فى أعمال الصيد حيث تعتمد على استخدام ماكينة المولدات الكهربائية بوضع سلك كهربائى فى مياه البحيرة التى تصعق الأسماك ثم يتم تجميعها بالشباك.


وأضاف محمود خليل صياد، أن هذا النوع من الصيد وبخاصة صيد الزريعة تجريف للثروة السمكية، مؤكدا أن راغبى المكسب السريع دمروا البحيرة رغم محاولات الحكومة لتنميتها، متابعا ان هؤلاء يعملون فى تشكيلات ويستقلون قوارب سريعة تسمى المواتير او الصواريخ او الحسكة ، مشيرا إلى انهم ينطلقون فى مجموعات أشبه ما تكون بالتشكيلات العصابية المسلحة يمارسون البلطجة والقتل ضد كل من يعترضهم داخل البحيرة .


من جانبه قال مجدى عبد الواحد، مدير إدارة التشغيل والإنتاج بالثروة السمكية بدمياط، إن فرع الثروة السمكية بدمياط بالتعاون مع شرطة المسطحات المائية يعملون على القضاء على تلك الظاهرة، التى تشكل خطرا كبيرا على الثروة السمكية ومستقبل بحيرة المنزلة.


وأوضح عبد الواحد فى تصريحات خاصة لـ”اليوم السابع” أن المشكلة التى تواجهنا أن هؤلاء المخالفين يقومون بأعمال الصيد فى المساء وحتى طلوع الشمس مستغلين التعليمات الأمنية لشرطة المسطحات بعدم شن حملات بعد غروب الشمس أو قبل شروقها.


وأكد عبد الواحد، أنه من الصعب حصر أعداد القوارب التى تعمل بالصيد بالكهرباء حيث أنها تتم فى المساء وحتى الفجر.



رابط المصدر

محافظات

اخبار المحافظاتاخبار دمياطاخبار مصرالصيد الجائربحيره المنزلهمحافظة دمياط

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *