برلمانى روسى ينفى سرقة موسكو للتكنولوجيا العسكرية الأمريكيةمنشور بواسطة : بتاريخ :




نفى عضو لجنة الدفاع بمجلس الاتحاد الروسى(الغرفة العليا للبرلمان)، فرانتس كلينتسيفيتش، تصريحات أمريكية تتهم بلاده بسرقة التكنولوجيا العسكرية الأمريكية.


وقال كلينتسيفيتش – فى تصريح صحفى اليوم الخميس “إن مثل هذه التصريحات عارية من الصحة تماما، ويبدو أن الجانب الأمريكى متمثلا فى مستشار الأمن القومى جون بولتون تؤرقه قضية تعود إلى أربعينات القرن الماضى حيث هدد الاحتكار النووى الأمريكى وجود الاتحاد السوفييتى ذاته وأرغمه على سرقة الأسرار النووية الأمريكية”.


وأضاف: “أن الشيوعيين الأمريكيين الزوجين يوليوس وأثيل روزنبرج، الذين أصدرت المحكمة الأمريكية فى حقهما عام 1953 حكم الإعدام لاتهامهما بالتجسس لصالح الاتحاد السوفييتي، قاما بعمل عظيم من أجل الحفاظ على السلام العالمي”.


وأكد كلينتسيفيتش أن الوضع حاليا مغاير مبدئيا، حيث أن روسيا لا تتخلف عن الولايات المتحدة فى مجال تصميم الأسلحة فرط الصوتية. وتابع قائلا:” لدينا أسباب كثيرة لاتهام الجانب الأمريكى هو الآخر بسرقة التكنولوجيا الروسية فى هذا المجال، ولكن بلدنا تفضل الدخول فى حوار بناء بدلا من تبادل الاتهامات”.


وكان مستشار الرئيس الأمريكى لشئون الأمن القومى جون بولتون قد صرح مؤخرا بأن روسيا تقوم بتصميم أسلحة جديدة فرط صوتية اعتمادا على التكنولوجيا، التى سرقتها من الولايات المتحدة.


 



رابط المصدر

أخبار عالمية

التكنولوجيا العسكريه الامريكيهامريكاروسيامجلس الاتحاد الروسى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *