لماذا ثورة 23 يوليو تمثل كابوسا لتنظيم الإخوان؟ ثروت الخرباوى يجيبمنشور بواسطة : بتاريخ : 27 يوليو، 2019




منذ رحيل الزعيم جمال عبد الناصر وإعلام الإخوان يشوه فى الرجل، ويطول التشويه ثورة 23 يوليو، الأمر الذى يثير عددا من التساؤلات لماذا يكره الإخوان ثورة 23 يوليو رغم أن كانوا يحتفلون بها عقب اندلاعها؟ ولماذا تمثل هذه الثورة المجيدة كابوسا للإخوان.


 


ثروت الخرباوى القيادى السابق بجماعة الإخوان ومؤلف كتاب “سر المعبد” أجاب على هذه التساؤلات قائلا: “عندما قامت ثورة يوليو لم يكن الإخوان وقتها يكرهونها، ولا يكرهون رجالها، ولكنهم كانوا حلفاء لتنظيم الضباط الأحرار ، واستفادوا من الثورة جدا حتى أنهم كانوا الكيان السياسي الوحيد الذي نجا من الحل، ولكنهم كانوا يظنون أنهم يستطيعون السيطرة على الضباط الأحرار ومن ثم ركوب الثورة والسيطرة عليها من أجل أن يصلوا للحكم”.


 


وأضاف “الخرباوى” :”اعتبر الإخوان أن الحكم أصبح قاب قوسين أو أدنى منهم ، ومن أجل ذلك سعوا لإحداث وقيعة بين الضباط الأحرار للتخلص منهم تدريجيا من أجل أن ينفردوا بالحكم، وتحالفوا سرا مع محمد نجيب واتفقوا معه بأن يكون هو الرئيس وهم الوزراء، ولكن فجأة تبدد حلمهم وحدث عكس ما كانوا يعملون من اجله وتخلص منهم عبد الناصر ، لذلك أصبحت ثورة يوليو كابوسا بالنسبة لهم ، وعبد الناصر عدوهم الأكبر”.



رابط المصدر

سياسة

23 يوليوثروت الخرباويجماعة الاخوانعبد الناصر والاخوان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *