شاب إخوانى يعترف : ما تعيشه الجماعة اليوم عصر الرداءة .. واللى بيتكلم بيتفصلمنشور بواسطة : بتاريخ : 26 يوليو، 2019




هاجم أنس حسن ، أحد القيادات الشبابية داخل تنظيم الإخوان الإرهابية ، قيادات الجماعة ، بعد وقائع السرقة والفساد الأخيرة التى كشفتها التسريبات ، قائلا : أن ما تعيشه الجماعة اليوم هو عصر الرداءة القيادية،لا أحد يمتلك طرح شجاع أو  فكرة، والاختصام داخل الجماعة كان سابقا حول الاستراتيجيات والأفكار الكبرى، أصبح اليوم مدار الخلاف حول الشلل والمحسوبيات ومقايضة الصمت بالعضوية والمعارضة بالفصل والتجميد.


وأضاف أنس حسن ،  فى تدوينة له عبر الفيس بوك، :”على مر تاريخ الإخوان كانت القيادة تلعب دوما دورا هاما في استراتيجية الجماعة ومسارها وخلف كل أزمة كبرى كانت تأتي قيادة على مستوى الحدث لتجمع شتاتها وتضبط إيقاعها وتعيد الحياة للتنظيم، ولكن ما تعيشه الجماعة اليوم هو عصر الرداءة القيادية،لا أحد يمتلك طرح شجاع أو  فكرة.. والاختصام داخل الجماعة كان سابقا حول الاستراتيجيات والأفكار الكبرى، أصبح اليوم مدار الخلاف حول الشلل والمحسوبيات ومقايضة الصمت بالعضوية والمعارضة بالفصل والتجميد.


وتابع قائلا :”هذا عصر رداءة بكل معنى الكلمة وما تحتاجه الجماعة على الحقيقة هو قيادة ببرنامج فكري جديد ورؤية جديدة،  وليس مجرد فريق إداري جاء من رحم بيروقراطية الجماعة وليس من قلب بنيتها النضالية والفكرية وهمها الديني والدعوي”.


وقال أنس حسن :”يحتاج شباب الجماعة أن لا تتم مقايضة وجوده بالولاء للأشخاص والسكوت عن الأخطاء والالتزام بالكتالوج ،   والتبرؤ من المخالف، تحتاج الجماعة للاستحابة لروح العصر التي لم تعد تجدي فيه أساليب المافيا ومنظومات الولاء الأعمى ،تحتاج الجماعة للأفكار ،ولن تأتي الأفكار إلا بمناخ منفتح على نقاشاتها وعقل يتحمل شطحاتها وانفلاتها أحيانا.


 



رابط المصدر

حوادث

الاخوانتخبط فى الاخوانجماعة الاخوانقنوات الاخوان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *