“بنى سويف تتجمل”..تطوير الميادين والشوارع.. وتمثال للبوصيرى أبرز الأعمال..صورمنشور بواسطة : بتاريخ :




شهدت ميادين وشوارع مدينة بنى سويف العاصمة تطويرا وتجميلا شكلت منها لوحة فنية تبدو واضحة ليلا وجعلتها ملاذا للمواطنين هربا من حرارة الطقس، وذلك  ضمن مبادرة بنى سويف تتجمل والتى يتبناها المحافظ المستشار هانى عبد الجابر، ويشارك فى تنفيذها العديد من الجهات مثل مديريتى الطرق والنقل  والكهرباء والوحدة المحلية لمركز ومدينة بنى سويف  وإدارة المرور  ومؤسسات المجتمع المدنى .


“اليوم السابع” رصد بعض الميادين والشوارع التى تم تطويرها، إذ تم توسعة ميدان محطة السكة الحديد  وإعادة تخطيطه ليشمل  محاور مرورية جديدة وموقف “باركينج”  تتولى  الوحدة المحلية تحصيل إيصالات من أصحاب السيارات الراغبة فى استخدامه، علاوة على – وضع ثمثال بمواجهة باب المحطة   للإمام البوصيرى ابن قرية أبوصير بمركز الواسطى شمال المحافظة  – نفذه بطريقة النحت الدكتور محمد ماضى وكيل كلية الفنون الجميلة بالجامعة .


وفى ميدان الزراعيين تم تجديد وتشغيل النافورة التى تضم بعض العيون المصنوعة من الرخام وإحاطتها بسور حديدى لحمايتها من العبث والسرقة، وكذلك استبدال أرضيات “بلاط” جزء من الجزيرة الوسطى الملاصقة للنافورة وزرع أعمدة جديدة  بها، متوسطة الأطوال تتدلى منها  لمبات إضاءة موفرة، وكذلك نقل  لافتة الشهيد العقيد محمد هارون – الذى أطلق اسمه على الميدان –  بجوار النافورة وإضاءتها، فضلا عن إمداد الميدان بإشارات ضوئية مرورية  باتجاه السيارات المارة بالميدان والقادمة من وإلى  شارع عرابي .


وفى ميدان مركز المؤتمرات بالقرب من مستشفى التأمين الصحى، تم  إقامة شكل من الرخام  يحاط بسور حديدى  وهو عبارة عن مصطبة كبيرة تعلوها اخرى عمودية ويتدلى عليها وصلات إضاءة، ويعلوها لمبة إنارة طولية تدخل فى فوهة طبق نحاسي، بالإضافة  إلى زيادة وصلات  الإضاءة  المتحركة على شجر النخيل وزيادة أحواض  المساحة الخضراء بالجزيرة الوسطى بالميدان الذى أصبح ملاذا للمواطنين من حرارة الطقس ليلا، لوجوده فى مواجهة كورنيش النيل بنهاية شارع عبد السلام عارف .


كما تضمنت مبادرة بنى سويف تتجمل  أيضا زيادة أعمدة الإنارة متوسطة الأطوال والإضاءة المتحركة على شجيرات النخيل بالجزيرة الوسطى بامتداد حوالى 500 متر تنحصر بين ميدانى الزراعيين والمؤتمرات بشارع عبد السلام عارف بالإضافة إلى تطوير الجزيرة الوسطى بالطريق المؤدى الى مدينة بنى سويف الجديدة  شرق النيل أمام منطقة الحمرايا التابعة لمركز بنى سويف من خلال وضع قارورتين مزخرفتين يخرج منهما إضاءة،  وتمثلان شكلا جماليا وكذلك وصلات إضاءة  حول شجيرات النخيل بالجزيرة الوسطى .


 

IMG-20190524-WA0065


 

تجميل-الجزيرة-الوسطى-بالحمرايا-شرق-النيل


 

تطوير-ميدان-المحطة


 

تطوير-واعادة-تقسيم-ميدان-المحطة


 

تمثال-الإمام-البوصيرى-بميدان-المحطة


 


 

الموضوعات المتعلقة



رابط المصدر

محافظات

اعمده انارهبنى سويففيها حاجه حلوهكورنيش النيل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *