إصابة 8 أشخاص بمشاجرة بسب معاكسة بائعة فاكهة ببنهامنشور بواسطة : بتاريخ :




أصيب 8 أشخاص أثر مشاجرة بالأسلحة النارية بين طرفين، لقيام أحدهما بمعاكسة بائعة فاكهة بناحية عذبة السوق بمدينة بنها، جرى نقل المصابين إلى مستشفى بنها العام وتولت النيابة التحقيق.


 


كان قد تلقى اللواء رضا طبلية مدير أمن القليوبية، إخطارا من قسم شرطة أول بنها من الأهالى بحدوث مشاجرة، وإطلاق أعيرة نارية ومصابين بناحية عزبة السوق دائرة القسم.


 


على الفور انتقل مأمور وضباط وحدة مباحث القسم، بالفحص تبين حدوثها بين كل من:


 


طرف أول “حسن .س . ح” 21 سنة بائع فاكهة، مصاب بجرح بالظهر وجروح سطحية باليد اليمنى، ضبط بحوزته سلاح نارى فرد خرطوش محلى الصنع وطلقه من ذات العيار ، ووالده المدعو” سليم. ح. ا ” 41 سنة، بائع فاكهة، مصاب بجرح بفروة الرأس، وزوجة الأول المدعوه “هاجر. م .خ” 19 سنة، ربة منزل، مصابة بجروح سطحية بالذراع والقدم اليمنى.


 


وطرف ثان “محمد. م . ا” 26 سنة، بائع فاكهة، مصاب بجرح بالجبهه، و”شيرين.م . ا” 35 سنه، بائعة فاكهة، مصابه بجرح بالقدم اليمنى وكدمات متفرقه بالجسم، و”ايمان.م” 30 سنة، بائعة فاكهة، و”شروق. ط. م” 18 سنة، بائعة فاكهة ” نجلة خال الرابع” ، و”أسامه. س .ش” 27 سنة، بائع فاكهة ” زوج شقيقة الرابع”، مصاب برش خرطوش بالساقين، جميعهم مقيمين عزبة السوق دائرة القسم.


 


وتبين من تحريات العميد يحى راضى رئيس مباحث القليوبية، حدوث مشادة كلامية بين الطرفين لقيام الأول بمعاكسة السادسة، تطورت لمشاجرة تعدى خلالها كل طرف منهما على الآخر بالضرب، محدثاً ما به من إصابات، وقام الأول بإطلاق عيار نارى خرطوش من السلاح المضبوط حوزته أحدث إصابة الثامن.


 


تمكن ضباط وحدة مباحث القسم من ضبط طرفى المشاجرة، وبمواجهتهم تبادلوا الإتهامات فيما بينهم، وإتهم الثامن الأول بإحداث إصابته المشار إليها واعترف الأول بحيازته للسلاح النارى المضبوط.


 


تم تحويل المصابين لمستشفى بنها العام، ووردت التقارير الطبيه تفيد ذات الإصابات، كلفت إدارة البحث الجنائى بالتحرى عن الواقعة.


 


تحرر عن ذلك المحضر رقم 4004 جنح قسم شرطة أول بنها لسنة 2019م ، وجارى العرض على النيابة العامة لمباشرة التحقيق .


 


 


 

الموضوعات المتعلقة



رابط المصدر

محافظات

القليوبيةبنهاعذبة السوقمشاجرة بسبب معاكسة فتاه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *